البحث:
  • 4:01:32 PM
تفاديا للعقوبات.. إيران تنقل مصانع سيارات إلى تركيا almada-Bullet.pngالنزاهة: الحكم على عضو مجلس نواب سابقة أخفت مصالحها المالية almada-Bullet.pngتمديد التقديم على الجامعات والكليات الأهلية لغاية الخميس المقبل almada-Bullet.pngبالصور.. فصل ساحة الخلاني عن التحرير بالكتل الكونكريتية almada-Bullet.png25 يوما من المظاهرات.. لبنان على موعد مع "أحد الإصرار" almada-Bullet.png"لا دوام الا بتغيير النظام".. هذا ما هتف به الطلبة المتظاهرين في النجف (صور) almada-Bullet.pngالإسبان ينتخبون برلمانا جديدا للمرة الثانية في سنة almada-Bullet.pngاعتقال مؤرخ روسي بشبهة "قتل وتقطيع" امرأة almada-Bullet.pngحقوق الانسان: اكثر من 300 قتيل و15 الف جريح منذ انطلاق التظاهرات almada-Bullet.pngالرافدين يعلن صرف دفعة جديدة من سلف المتقاعدين المدنيين والعسكريين almada-Bullet.pngبعد ارتفاعه ليومين.. انخفاض أسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي almada-Bullet.pngالقبض على 10 دواعش في أيسر الموصل almada-Bullet.pngمحكمة تحقيق الكوت تصدر امر استقدام بحق رئيس مجلس واسط almada-Bullet.pngالنزاهة: صدور أمر استقدامٍ بحق رئيس هيئة استثمار كربلاء السابق almada-Bullet.pngمجلس النواب ينهي مناقشة تعديل قانون التقاعد ويحيل نائبا الى لجنة السلوك النيابي almada-Bullet.png
اخبار العراق
حجم الخط :
تفاصيل تحرير الرمادي بالكامل ثاني اكبر مدينة تستولي عليها داعش بعد الموصل


09-02-2016 05:15 PM
عدد القراءات: 9164


 

 

 

 

وكالة المدار -

 

 

أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، اليوم الثلاثاء ، تحرير مدينة الرمادي من عصابات داعش الارهابية والتي تعتبر ثاني أكبر مدينة استولى عليها الارهابيون بعد مدينة الموصل في حزيران 2014.

وكانت داعش قد احتلت الرمادي مركز محافظة الانبار في 17 من ايار 2015 وذلك بعد تمددها لمناطق اخرى في شمال وغرب العراق بعد دخولها الموصل.

واستطاعت القوات الامنية المختلفة بعد معارك طويلة استمرت لاشهر من استعادة مركز الرمادي في 28 من كانون الاول الماضي وتواصل تقدمها لباقي المناطق وتحرير الاهالي المحتجزين الذين تتخذهم داعش كدروع بشرية.

وتعد خسارة داعش للرمادي أكبر ضربة للارهابيين ما يدلل على فقدانهم القوة والمواجهة امام القوات العراقية وابناء العشائر بدعم الطيران العراقي والتحالف الدولي.

وذكر بيان للعمليات المشتركة اليوم انه تم تحرير مناطق، السجارية، وجويبة، وحصيبة الشرقية، والمناطق المحيطة بها، وهي بذلك تتم عملية تحرير الرمادي بالكامل.

كما أعلنت عن فتح طريق الرمادي - بغداد المار عبر الخالدية شرقي الانبار، مؤكدة تحرير الرمادي بكل محاورها.

وعزا الفريق أول الركن، طالب شغاتي الكناني، رئيس جهاز مكافحة الاٍرهاب، القوة الأساسية بعملية تحرير الرمادي الانتصارات في المدينة الى 'التدريبات والتقنيات الجديدة التي كان لها أبعد الأثر في التحول الميداني بالمعارك في الرمادي'.

وقال الكناني في الخامس من الشهر الماضي ان 'ما تغير منذ سقوط الرمادي في شهر ايار الماضي وحتى الآن هو القيادات والروح المعنوية وتطور الأداء، وبصراحة هي نفس القوات التي كانت في الموصل هي نفسها التي تم إعادة تدريبها وتنظيمها وتسليحها حتى تقوم بهذه العملية'.

ويبدو ان التحالف الدولي واثق من جاهزية القوات العراقية في تحقيق التقدم مؤكدا انه سيستمر بتقديم الدعم لها.

وقال قائد الحملة الجوية الفرنسية ضد داعش إن تنظيم داعش اصبح في موقع الدفاع، وليس بمقدوره تحقيق النصر في المعارك او كسب اراض جديدة نتيجة قصف التحالف الدولي' مشيرا الى ان 'استرداد الرمادي من أيدي التنظيم يبرهن انه فقد زمام المبادرة'.

وأكد الادميرال رينيه جان كرينولا أمس 'إن داعش يتخذ موقف الدفاع، وليس بمقدوره من الآن فصاعدا الانتصار في اي معركة او الاستيلاء على اي اراض جديدة'.

وتبقى مناطق اخرى في الانبار بيد داعش لا تقل أهمية عن الرمادي بينها القريبة على الحدود مع الاردن وسوريا مثل القائم وكبيسة وقضاء هيت غربي المحافظة والقريب من قاعدة عين الاسد العسكرية التي تضم مئات المستشارين الامريكيين لتدريب القوات العراقية وكذلك الفلوجة القريبة من العاصمة بغداد.

وأعلن المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد ستيف وارن في الثاني من شباط الجاري ان القوات العراقية تطوق مدينة الفلوجة 'لعزلها وهزم داعش بنفس الطريقة التي هزمت في الرمادي'.

ووصف وارن معركة الموصل بانها ستكون 'دموية' مشيرا الى ان 'دور التحالف في المعركة سيكون بالدعم الجوي فقط'.

اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :