البحث:
  • 4:01:32 PM
تفاديا للعقوبات.. إيران تنقل مصانع سيارات إلى تركيا almada-Bullet.pngالنزاهة: الحكم على عضو مجلس نواب سابقة أخفت مصالحها المالية almada-Bullet.pngتمديد التقديم على الجامعات والكليات الأهلية لغاية الخميس المقبل almada-Bullet.pngبالصور.. فصل ساحة الخلاني عن التحرير بالكتل الكونكريتية almada-Bullet.png25 يوما من المظاهرات.. لبنان على موعد مع "أحد الإصرار" almada-Bullet.png"لا دوام الا بتغيير النظام".. هذا ما هتف به الطلبة المتظاهرين في النجف (صور) almada-Bullet.pngالإسبان ينتخبون برلمانا جديدا للمرة الثانية في سنة almada-Bullet.pngاعتقال مؤرخ روسي بشبهة "قتل وتقطيع" امرأة almada-Bullet.pngحقوق الانسان: اكثر من 300 قتيل و15 الف جريح منذ انطلاق التظاهرات almada-Bullet.pngالرافدين يعلن صرف دفعة جديدة من سلف المتقاعدين المدنيين والعسكريين almada-Bullet.pngبعد ارتفاعه ليومين.. انخفاض أسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي almada-Bullet.pngالقبض على 10 دواعش في أيسر الموصل almada-Bullet.pngمحكمة تحقيق الكوت تصدر امر استقدام بحق رئيس مجلس واسط almada-Bullet.pngالنزاهة: صدور أمر استقدامٍ بحق رئيس هيئة استثمار كربلاء السابق almada-Bullet.pngمجلس النواب ينهي مناقشة تعديل قانون التقاعد ويحيل نائبا الى لجنة السلوك النيابي almada-Bullet.png
اراء حرة
حجم الخط :
من هم المتآمرون؟


13-10-2019 06:42 PM
عدد القراءات: 123


 

 

 

 

وكالة المدار -

 

ليث شبر

كل ما نكتبه من مقالات ورؤى لا يرتقي الى قطرة دماء واحدة أهريقت سواء في الدفاع عن الوطن في سوح الوغى والمعارك أو من شبابنا في ساحات التظاهر والنضال.. 

وكل مانكتبه لا يرتقي الى دمعة أم ثكلى وتيه طفلة فقدت عزيزها وأنة أب مكلوم..

وكل مانكتبه لايرتقي الى أنة مظلوم بلا مأوى ونظرة مشرد بلا رغيف وحسرة شاب لايجد عملا ليعيش حياة كريمة.

ولكننا نكتب لنرد بعض الدين ونمسح الوهم من الذين يريدون ان يبلفوا هذا الوطن بمكرهم وحيلتهم ودهائهم..

أكتب اليوم عن الذين تآمروا على الوطن وقطعوا أوصاله ونهبوا أمواله ووأدوا آماله في العيش الكريم وعاثوا فسادا في البلاد ومارسوا ظلمهم على العباد. 

فمن هم هؤلاء؟. 

في عالم التمويه العميق تختلط الحقيقة بالباطل فيصبح الفاسد مصلحا والظالم مظلوما والأمين سارقا والصادق كاذبا والحقيقة وهما وهكذا تضيع من بين أيدينا وأمام أنظارنا معايير الصواب في الحكم فنرسو على ميناء الظلم المزدوج.. ظلم أنفسنا وظلم غيرنا.

من يعتقد أن شبابنا الغاضب والمظلوم والذي ضحى بالأمس القريب بروحه التي وضعها فوق راحته قد خرج اليوم وسيخرج غدا لكي يعلن موقفه الرافض لما يجري في البلاد من سوء وفساد في كل مجالاته قد خرج بطرا او بتوجيه من خارج مظلوميته وفقدانه الأمل أقول من يعتقد بذلك فهو واهم ويشترك من حيث لا يعلم في التآمر على البلاد.

فالمتآمرون على هذا الوطن هم هؤلاء الذين رهنوا القرار العراقي لأجندة ايران وامريكا والسعودية وقطر وتركيا واسرائيل ووظفوا كل مكرهم الطائفي والقومي لتشتيت هذا الشعب الطيب وتفريق شمله وتفتيت عزيمة شبابه لكي يبقى العراق بلا حول ولا قوة ولكي يوغل أهل الفساد بفسادهم وأهل الفتنة بفتنتهم.

فيا أيها الشباب المنتفض نحن معكم فأنتم العراقيون الخلص وأنتم مستقبل البلاد فحافظوا على أنفسكم من الدخلاء وراكبي المتون وحاصدي النتائج لتكون ثورتكم بيضاء ضد الظلم والفساد والله سينصركم بنصره وسينصر العراق على الأعداء والمنافقين.

اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :