البحث:
  • 4:01:32 PM
القبض على تاجر ومروجين للمخدرات في البصرة almada-Bullet.pngالسعودية تعلن عودة إمدادات النفط إلى السوق بشكل طبيعي almada-Bullet.pngنائب يلوح بالطعن بقرار رفع الحصانة عن فائق الشيخ علي almada-Bullet.png وفاة مدير ناحية الشورة بحادث سير جنوب الموصل almada-Bullet.pngمسؤول أمريكي: سنقدم أدلة على تورط إيران باستهداف "أرامكو" خلال اجتماع الأمم المتحدة almada-Bullet.png أزمة دفاعية تضرب مانشستر سيتي almada-Bullet.png25 الف من كل طالب.. التربية تحدد ضوابط مشاركة الطلاب بامتحانات الدور الثالث almada-Bullet.pngوسائل إعلام تركية: السعودية باعت قنصليتها في اسطنبول سرا almada-Bullet.pngمصر.. الحكم على 145 متهما بأحكام متفاوتة في قضية "اقتحام مركز شرطة " almada-Bullet.pngنائب ترامب: الجيش الأمريكي مستعد عقب الهجمات على السعودية almada-Bullet.pngرسميا.. سعيّد والقروي إلى الجولة الثانية من انتخابات تونس almada-Bullet.pngمجلس الوزراء يبحث استقالة وزير الصحة ويصدر عددا من القرارات المهمة almada-Bullet.pngفالفيردي يحسم قراره بشأن مشاركة ميسي أمام دورتموند almada-Bullet.png المنافذ الحدودية: ضبط 30 طنا لمواد غير مصرح بها في منفذ الشيب almada-Bullet.png "المدار" تنشر جدول امتحانات الدور الثالث للمراحل المنتهية almada-Bullet.png
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
اخبار العراق
حجم الخط :
"طبيب التعذيب" بعهد صدام حسين يحصل على لجوء الى بريطانيا


18-08-2019 04:41 PM
عدد القراءات: 281


 

 

 

 

وكالة المدار -


متابعة
حصل طبيب عراقي كان متهما بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في عهد الرئيس الراحل صدام حسين، على موافقة على طلبه اللجوء إلى بريطانيا، وذلك بعد أن قضت المحكمة بأنه 'لم يكن أمامه خيار آخر'.
وحسب صحيفة 'تلغراف' البريطانية، إن الطبيب الذي لم تذكر اسمه، اتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بعد أن عالج سجناء تعرضوا للتعذيب حتى يتحملوا المزيد منه.
وكان الرجل (54 عامًا) يواجه خيارين، إما علاج السجناء الذين عانوا التعذيب ليجعلهم قادرين جسديا على تحمل تعذيبا أكثر، أو تركهم يعانون وربما يموتون جراء جروحهم.
ورغم رفض طلبه للجوء في البداية بسبب عمله في وكالة الاستخبارات العسكرية التابعة لصدام حسين، فقد قضت محكمة استئناف بريطانية بعدم وجود دليل على أنه قام بتعذيب السجناء أو ساهم في تعذيبهم.
وتقول 'تلغراف' إن الطبيب المذكور غادر العراق في ديسمبر عام 1995 إلى ليبيا، قبل سفره إلى بريطانيا في يناير 2000، وهناك انتظر حتى عام 2007 قبل تقديم طلب لجوء.
لكن بعد التحقيق الذي أجرته وحدة جرائم الحرب في وكالة الحدود التابعة لوزارة الداخلية، منعته السلطات البريطانية من أن يلعب دورا في حماية اللاجئين، بسبب 'ارتكابه جرائم ضد الإنسانية' عندما كان يعمل كطبيب.
وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يُتهم بارتكاب أعمال تعذيب مباشرة، بل كان دوره يتمثل في علاج السجناء الذين يعلم هو أنهم قد يواجهون المزيد من التعذيب.
اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :