البحث:
  • 4:01:32 PM
عمليات الحشد الشعبي: الاعتداء على مقرنا في القائم نفذته طائرات اسرائيلية بحماية اميركية almada-Bullet.pngصحيفة فرنسية: حان الوقت لمواجهة الدعم القطري للإرهاب almada-Bullet.pngالأركان الإسرائيلية: قاسم سليماني أشرف شخصيا على خطة أفشلناها في سوريا almada-Bullet.pngقضية "اغتصاب جماعي" تلاحق حفيد مؤسس الإخوان almada-Bullet.pngكونتي: إيكاردي لا يزعجني.. ولوكاكو تعرض للتهميش في يونايتد almada-Bullet.pngقتلى في تحطم طائرة بسويسرا almada-Bullet.pngنصر الله: قصف مقرات الحشد الشعبي في العراق لن نسمح به في لبنان almada-Bullet.pngمانشستر سيتي يضيق الخناق على ليفربول بتخطي بورنموث almada-Bullet.png جمال الكربولي يبحث مع وفد من ناحية الاسحاقي ملفات الامن والخدمات والاعمار (صور) almada-Bullet.pngالحشد الشعبي: شهيدان بقصف طائرات اسرائيلية لمخازن العتاد في القائم almada-Bullet.pngتونس.. توتر واتهامات بعد توقيف مرشح رئاسي almada-Bullet.png الداخلية: القبض على متهمين اقدما على ابتزاز تاجر ومساومته بدفع مبلغ مالي في نينوى almada-Bullet.pngباريس سان جيرمان يستقر على نجم إفريقي لخلافة نيمار almada-Bullet.pngترامب "نادم" بحربه على الصين.. توضيح أميركي رسمي almada-Bullet.pngدون محادثات.. ترامب وظريف سيلتقيان في "قمة السبع الصناعية" بفرنسا almada-Bullet.png
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
اخبار العراق
حجم الخط :
الاعلام الامني ينفي سيطرة البيشمركة على سيطرة مخمور


14-08-2019 08:30 PM
عدد القراءات: 110


 

 

 

 

وكالة المدار -

بغداد
نفت خلية الإعلام الأمني ،اليوم الاربعاء، استيلاء قوات البيشمركة على سيطرة مخمور في نينوى.
وذكرت الخلية في بيـان تلقت 'المدار' نسخة منه، أن “بعض مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت مقطع فديو في سيطرة مخمور يبين ان هذه السيطرة تم الاستيلاء عليها من قبل قوة من البيشمركة”.
وأضافت، أن “الجهات التي تروج لهذا الفديو تحاول خلط الأوراق، لكون هذه السيطرة يتواجد فيها الآن قطعات الفرقة ١٤ في الجيش العراقي، وان ما نشر هو حادث قديم تمت معالجتة في وقتها، وهنا ندعو الجميع الى توخي الدقة والحذر في نشر المعلومات، والتأكد من الجهات المختصة بالشأن الأمني”.
اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :