البحث:
  • 4:01:32 PM
تفاديا للعقوبات.. إيران تنقل مصانع سيارات إلى تركيا almada-Bullet.pngالنزاهة: الحكم على عضو مجلس نواب سابقة أخفت مصالحها المالية almada-Bullet.pngتمديد التقديم على الجامعات والكليات الأهلية لغاية الخميس المقبل almada-Bullet.pngبالصور.. فصل ساحة الخلاني عن التحرير بالكتل الكونكريتية almada-Bullet.png25 يوما من المظاهرات.. لبنان على موعد مع "أحد الإصرار" almada-Bullet.png"لا دوام الا بتغيير النظام".. هذا ما هتف به الطلبة المتظاهرين في النجف (صور) almada-Bullet.pngالإسبان ينتخبون برلمانا جديدا للمرة الثانية في سنة almada-Bullet.pngاعتقال مؤرخ روسي بشبهة "قتل وتقطيع" امرأة almada-Bullet.pngحقوق الانسان: اكثر من 300 قتيل و15 الف جريح منذ انطلاق التظاهرات almada-Bullet.pngالرافدين يعلن صرف دفعة جديدة من سلف المتقاعدين المدنيين والعسكريين almada-Bullet.pngبعد ارتفاعه ليومين.. انخفاض أسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي almada-Bullet.pngالقبض على 10 دواعش في أيسر الموصل almada-Bullet.pngمحكمة تحقيق الكوت تصدر امر استقدام بحق رئيس مجلس واسط almada-Bullet.pngالنزاهة: صدور أمر استقدامٍ بحق رئيس هيئة استثمار كربلاء السابق almada-Bullet.pngمجلس النواب ينهي مناقشة تعديل قانون التقاعد ويحيل نائبا الى لجنة السلوك النيابي almada-Bullet.png
اخبار دولية
حجم الخط :
"العسكري الانتقالي": الوضع في السودان يستدعي تأسيس حكم مدني


11-08-2019 10:28 PM
عدد القراءات: 90


 

 

 

 

وكالة المدار -

متابعة
طالب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، بحمایة الاتفاق الدستوري والاستعداد لوضع الأسس لحكم مدني في المرحلة المقبلة.
وأكد البرهان في خطاب بمناسبة عید الأضحى أن التحدیات والأوضاع الاقتصادية التي يعيشها السودان، تحتم حمایة الاتفاق الدستوري والتأسیس لحكم مدني یقوم على المواطنة والحریة والعدالة ویستوعب الجمیع.
وأضاف أنه 'لا مكان الیوم بیننا لمروجي خطابات الفتن والتطرف والكراهية'.
يذكر أن 'المجلس العسكري' وقوى الحریة والتغییر' توصلا إلى وثیقة دستوریة تضاف إلى الإعلان السیاسي الذي تم الاتفاق عليه، في 17 یولیو الماضي، لیفتح الاتفاق الجدید الطریق أمام تشكیل هياكل السلطة الانتقالیة، استنادا إلى ما جاء في نصوص الوثیقة الدستوریة.
في المقابل، تعترض الحركات المسلحة المنضوية تحت 'الجبهة الثورية' على الوثيقة الدستورية الموقعة بين 'المجلس' و'قوى التغيير'، وترى أنها لا تتضمن 'وثيقة السلام' التي تم الاتفاق عليها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
من جهتها، بادرت القاهرة بوساطة بين وفد من 'قوى الحرية والتغيير' وممثلين عن 'الجبهة الثورية'، بهدف تقليص فجوة الاختلافات بين الطرفين.
اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :