البحث:
  • 4:01:32 PM
البارزاني معلقاً على حادثة اربيل: على الجميع عدم تصدير مشاكلهم الى كردستان almada-Bullet.pngغرق طفل في حوض سباحة ببغداد almada-Bullet.pngالكويت تسحب جنسيتها من 59 مواطنا almada-Bullet.pngالعراق يدعو كندا لتسهيل منح تأشيرات الدخول لرعاياه almada-Bullet.pngمقتل 3 مسلحين بضربة جوية في كركوك almada-Bullet.pngالعراق يعين سفيراً جديداً في البرتغال من "عائلة بارزاني" almada-Bullet.pngمدينة صناعية في اطراف بغداد بقيمة 29 مليون دولار almada-Bullet.pngنائب عن الانبار: سنحاسب الحكومة خلال الفصل التشريعي الثالث وسنقيل وزراءها almada-Bullet.pngالحرس الثوري الإيراني: فرقاطة بريطانية أرسلت مروحيتين لمنع احتجاز ناقلة النفط البريطانية almada-Bullet.png الإعلام الأمني: مقتل 3 دواعش وتدمير وكراً لهم بضربتين جويتين على الحدود العراقية السورية almada-Bullet.pngالخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة almada-Bullet.pngشرطة هونغ كونغ تعثر على مصنع محلي للمتفجرات almada-Bullet.pngالمنافذ الحدودية : ضبط شاحنة محملة بالبيض مخالفة للضوابط في منفذ مندلي almada-Bullet.pngميسي يرهن مصيره مع برشلونة بعودة نيمار almada-Bullet.pngالحرس الثوري: سفينة حربية كانت ترافق الناقلة المحتجزة almada-Bullet.png
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
اخبار العراق
حجم الخط :
الأعرجي: جميع الكتل السياسية متكالبة على المغانم


17-06-2019 11:05 AM
عدد القراءات: 98


 

 

 

 

وكالة المدار -

 بغداد

 

علق نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الاعرجي، الاثنين، على لجوء كتل سياسية الى المعارضة، فيما أكد أن جميع الكتل مقصرة ومتكالبة على المغانم.

 

وقال الاعرجي في بيان تلقته/ المدار/ إنه 'تعالت خلال اليومين الماضيين، أصوات كثيرٍ من الكتل السياسيّة وخاصّة الشيعيّة منها حول اللجوء إلى تبني موقف المُعارضة لحكومة عبد المهدي'.

 

وأضاف أن 'المُعارضة تمثل ركناً أساسياً وضرورياً في النُظم الديمقراطيّة، على أن تختارها الكتل السياسيّة كخيارٍ لعملها منذ البدء وعند تشكيل الحكومة، وليس في حالة ضرب المصالح والفشل في الحصول على امتيازات مُعيّنة؛ فإذا كان عدم تنفيذ البرنامج الحكوميّ والتأخير في تقديم الخدمات هو الحجّة، فالجميع مُشترك في هذه الحكومة بشكلٍ أو بآخر'.

 

وأوضح الاعرجي، 'إذا جاء هذا الموقف من هذه الكتل بناءً على ما ورد في خطبة الجمعة للمرجعية الدينيّة في الرابع عشر من حزيران الجاري، فإنّ ذات الخطبة قد أشارت إلى تقصير تلك الكتل من خلال صراعاتها وتكالبها على المغانم، ومن هنا يجب القول أننا إذا أردنا أن نكون أمام حكومةٍ قويةٍ تستطيع تقديم الخدمات لشعبها، فعلينا أن نتناسى خلافاتنا ونترك المطالبة بالإمتيازات، وخاصة في مثل هذه الظروف الحرجة التي تمر بها المنطقة'.

وأشار إلى أنه 'لم تُقدّم الحكومة أيّ منجز فيما بعد، وإتضح وجود تقصير في عملها، فليكن العمل على تغييرها وفقاً لآلياتٍ دستورية وليس عبر التصريحات الإعلاميّة على أن يتم الإتفاق مُسبقاً على بديلٍ لرئيس الوزراء، وإلاّ فسنكون من دون ذلك أمام مصير مجهولٍ'.


اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :