البحث:
  • 4:01:32 PM
العثور على طفل "لقيط" في الكاظمية ببغداد almada-Bullet.pngالكربولي يشيد باقرار قانون مجالس المحافظات: حل عقدة كركوك المؤجلة منذ 2005 almada-Bullet.pngواشنطن تفرض عقوبات على شركة صينية لنقلها النفط الإيراني almada-Bullet.pngالزراعة توضح اسباب هلاك الدجاج في كربلاء: المربون يتحملون المسؤولية almada-Bullet.pngالبرلمان يصوت على التعديل الاول لقانون انتخابات مجالس المحافظات almada-Bullet.pngالدوري الممتاز.. التعادل السلبي يحسم مباراة الزوراء واربيل almada-Bullet.pngعبد المهدي: لا نمتلك معارضة راشدة واذا اراد البرلمان اقالتي فسأحترم ذلك almada-Bullet.png"المدار" تنشر نتائج الامتحانات العامة للدراسات الإسلامية almada-Bullet.pngالتعادل السلبي يحسم لقاء الزوراء واربيل في دوري الكرة الممتاز almada-Bullet.pngالاتحاد العراق يجدد عقد كاتانيتش عاما واحدا لقيادة اسود الرافدين almada-Bullet.pngوزير الخارجية البريطاني: سنسعى لتشكيل قوة بحرية بقيادة أوروبية almada-Bullet.pngالجزائري بن ناصر يخضع للفحص الطبي في ميلان almada-Bullet.pngعقار "حصان طروادة" يدمّر الخلايا السرطانية بخدعة مذهلة almada-Bullet.pngبرشلونة: التعاقد مع نيمار امر غير مطروح لدينا almada-Bullet.pngصحيفة امريكية: ألف داعشي"تسللوا من سوريا إلى العراق almada-Bullet.png
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
اخبار العراق
حجم الخط :
الصيادي: عبد المهدي فقد سيطرته على الدولة و الكتل السياسية الكبيرة هي السبب


11-06-2019 04:56 PM
عدد القراءات: 123


 

 

 

 

وكالة المدار -

بغداد

اكد النائب في البرلمان كاظم الصيادي، الثلاثاء، فقدان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي سيطرته على الدولة، بسبب احتوائه من قبل الكتل السياسية الكبيرة.

وقال الصيادي، في تصريح لعدد من وسائل الاعلام بينها 'المدار'، ان 'رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ان كان رجل دولة حقيقي، فعليه أن لا يستجيب لضغوطات الكتل السياسية'، مبينا أن 'عبد المهدي تم احتوائه من قبل الكتل السياسية الكبيرة وفقد الارادة والسيطرة على قيادة الدولة'.

واضاف، ان 'القرار اصبح توافقيا بالكامل، بعيدا عن المهنية والنزاهة والخبرة والكفاءة'، لافتا الى ان 'جميع الكتل السياسية التي ادعت خلاف ذلك، كاذبة وغير صادقة وهي من عرابي التوافق والمحاصصة وتقسيم السلطة، وأن عبارة المجرب لا يجرب، شعار انتخابي لم يصل الى التطبيق'.

اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :