البحث:
  • 4:01:32 PM
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
رياضة
حجم الخط :
صفاء هادي: الجمهور العراقي سيكون عامل حاسم في تصفيات كأس العالم المقبلة


16-05-2019 03:49 PM
عدد القراءات: 40


 

 

 

 

وكالة المدار -

بغداد

تميز نجم خط الوسط العراقي صفاء هادي مع منتخب بلاده في كأس آسيا بالإمارات .. ليحجز مكانا أساسيا في تشكيلة أسود الرافدين وهو في عمر الـ20 عاما.

صفاء هادي نجم المنتخب العراقي ونادي الزوراء أكد لـRT الروسية في حوار خاص: أن لاعبي أسود الرافدين سيبذلون أقصى جهدهم للوصول إلى المونديال القطري خاصة وأنهم سيلعبون على أرضهم.

مراسلنا بشار السيد أحمد أجرى حوارا مع الكابتن صفاء هادي تتابعونه في السطور المقبلة.

السؤال: كابتن صفاء، رمضان كريم .. أنت الآن نجم من نجوم المنتخب العراقي الحالي وبعمر 20 عاما فقط .. ألا يشكل هذا الموضوع ضغطا كبيرا عليك؟

الجواب: رمضان كريم .. اللعب في صفوف المنتخب الوطني مسؤولية كبيرة .. ويجب أن يكون اللاعب على مستوى الثقة التي منحته إياها الجماهير .. قبل كأس آسيا كانت المنافسة كبيرة على مركزي في صفوف المنتخب ولم يكن القسم الأكبر من الجمهور قد شاهد أدائي بعد .. ولكن بعد كأس آسيا اختلفت الأمور كليا .. الأداء الذي قدمته في البطولة جعل الجماهير تثق بي، وكما تعرف الحصول على ثقة الجماهير ليس بالأمر السهل .. ثقة الجماهير حررتني من الضغط بالتأكيد.

السؤال: كابتن صفاء، أنت لاعب ارتكاز وهو مركز حساس للغاية في الملعب .. ما هو حجم المسؤولية التي تشعر بها عندما تكون لاعب الارتكاز الأساسي في المنتخب الوطني؟

الجواب: بالفعل هذا المركز صعب جدا ويتطلب عقلية متطورة وكبيرة .. هو مكان حساس للغاية وعلى اللاعب في هذا المركز قيادة الفريق وتغطية الفراغات في كل المراكز .. وعندما يكون لاعب الارتكاز صغيرا في العمر، فالجميع يقول أن عقل وتفكير هذا اللاعب يكون أكبر من عمره.

السؤال: بعد شهرين من الآن سيتم سحب قرعة الدور الثاني من تصفيات المونديال عن قارة آسيا .. ما هي الميزات الموجودة حاليا لدى المنتخب العراقي لكي تتأمل الجماهير وصولكم إلى المونديال في قطر؟ 
الجواب: أولا أننا نلعب على أرضنا وأمام جماهيرنا .. هذا بالطبع حافز كبير جدا بالنسبة لنا كلاعبين في صفوف المنتخب الوطني .. العامل الثاني هو أن منتخبنا شاب .. فمعدل الأعمار صغير .. والمدرب الأجنبي تمكن من تشكيل توليفة من لاعبين صغار في العمر ولكن إمكانياتهم كبيرة .. كان يجب أن نصل إلى أدوار متقدمة أكثر مما وصلنا إليه في كأس آسيا ولكن لم يحصل ذلك .. ومع الوقت تزداد خبرتنا بشكل ملحوظ.

السؤال: عودة المنتخب العراقي للعب في أرضه وأمام جماهيره تشكل حافزا كبيرا، كما ذكرت كابتن .. إلى أي مدى أثر قرار العودة للعب في العراق عليكم كلاعبين؟

الجواب: المسؤولية تزداد بشكل ملحوظ لأننا نلعب أمام جماهيرنا .. مدرجات الملاعب ستكون ممتلئة في مباريات المنتخب .. وعلى كل لاعب أن يعطي أقصى ما عنده .. هذه أول تصفيات لنا على أرضنا منذ زمن بعيد وعلينا أن نترك بصمة مميزة جدا في قلوب جماهيرنا.

السؤال: في يونيو ستواجهون منتخبي تونس وليبيا على الأراضي التونسية .. هل تعتقد أن الخيار كان موفقا في اختيار المنافسين .. أم أنكم كنتم يجب أن تواجهوا منتخبات آسيوية بما أنكم تتحضرون للتصفيات؟

الجواب: القارة الآسيوية فيها منتخبات كبيرة .. ولكن المنتخبات الإفريقية أقوى بدنيا من المنتخبات الآسيوية .. المنتخب التونسي صاحب تصنيف ممتاز عالميا .. سنحاول تحقيق الفوز، وأعتقد أن تحقيق الفوز في مباريات قوية كهذه سيسعد جماهيرنا وسيعطينا دفعة معنوية كبيرة قبل خوض التصفيات.

السؤال: هل هناك منتخب تتمنى تجنبه في قرعة التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم؟

الجواب: لا .. إذا كان منتخبنا في مستواه الحقيقي فلا أعتقد أننا يجب أن نخاف أحدا .. نحن قادرون على هزيمة أي منتخب آسيوي إن كنا في يومنا.

السؤال: وسائل إعلام نقلت عنك أنك ستختار أوروبا فورا للاحتراف الخارجي وليس دول الخليج .. هل هناك عروض رسمية؟ متى سيتم الإعلان عن خططك المستقبلية كابتن صفاء؟

الجواب: أفكر بالاحتراف في أوروبا لأن الدوريات الأوروبية هي الأقوى من الناحيتين الفنية والتكتيكية .. هناك أندية تواصلت مع وكيلي .. لكن حاليا أن مرتبط مع نادي الزوراء ولن أعلن أي شيء قبل انتهاء الموسم.

السؤال: مشاركة الزوراء في دوري أبطال آسيا هذا الموسم كانت جيدة كما وصفها النقاد والمتابعون وخاصة بعد غياب طويل عن هذه البطولة .. ما هي عوامل الخروج من الدور الأول؟ هل هو الحظ أم أن هناك عوامل أخرى؟

الجواب: المشاركة كانت إيجابية .. ومستوانا كان مستوى كبيرا .. نفتقد الخبرة في بطولة كهذه .. عامل الخبرة نحتاجه كثيرا كلاعبين .. أعتقد أنه خلال سنتين أو ثلاثة ستشاهدون مستويات أفضل وأفضل من الأندية العراقية في دوري أبطال آسيا.

السؤال: كلمة من نجم أسود الرافدين صفاء هادي عبر RT إلى الجمهور العراقي في نهاية هذا اللقاء.

الجواب: شكرا لقناتكم RT .. وأوجه شكرا كبيرا للجمهور العراقي الذي يساندنا كثيرا .. وأقول لهم أننا سنكون عند حسن ظنهم في التصفيات إن شاء الله.

اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :