البحث:
  • 4:01:32 PM
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
رياضة
حجم الخط :
رغم عدم اعتراف الصحة والداخلية...تأكيدات بوفاة مشجع في احداث "كلاسيكو العراق "


15-03-2019 07:52 PM
عدد القراءات: 77


 

 

 

 

وكالة المدار -

بغداد

اكد مصدر محلي، مساء اليوم الجمعة، وفاة احد مشجعي نادي القوة الجوية جراء احداث الشغب التي وقعت في ملعب الشعب قبيل انطلاق مباراة كلاسيكو العراق بين القوة الجوية والزوراء التي اجلت رسميا .

وقال المصدر، في حديث خاص لـــ'وكالة المدار'، ان 'احد مشجعي نادي القوة الجوية قد توفي في سيارة الاسعاف نتيجة للتدافع اثناء اخراجه من ارضية الملعب بشكل صعب جدا'.

هذا واصدرت وزارة الداخلية ووزارة الصحة، بيانين نفيا فيه وجود حالات وفاة في الاحداث التي وقعت في ملعب الشعب مساء اليوم، مؤكدتان ان هناك 3 مصابين فقط نتيجة عبورهم جدار الملعب من اماكن غير مهيأة للدخول ويوجد فيها اسلاك شائكة وقد تمت معالجتهم على اثر الاصابة .

من جهتها اعلنت وزارة الشباب والرياضة تشكيل لجنة تقصي حقائق بشان الاحداث، للكشف عن ملابسات ماحدث في ملعب الشعب، واكدت الوزارة في بيان لها ان الوزير احمد العبيدي سيترأس اللجنة بالاشتراك مع ممثل عن وزارة الداخلية والاعلان عن النتائج في وقت لاحق.

فيما اصدر الاتحاد العراقي لكرة القدم، بيانا حول الحادثة اعرب فيه عن اسفه للاحداث التي وقعت في المباراة التي كان من المزمع اجراؤها اليوم بين ناديي القوة الجوية والزوراء على ارض ملعب الشعب الدولي، محملا مشرف المباراة ومتعهد بيع التذاكر كل ماحصل واصفة ذلك ' بسوأ تنسيق ' بين الاثنين.

ومن جانب اخر عبر ناشطون ورواد المواقع التواصل الاجتماعي عن اسفهم واستيائهم الكبيرين تجاه الاحداث التي حصلت من فشل في التنظيم وادارة المباريات، مؤكدين ان ذلك سيؤثر على عملية رفع الحظر عن الملاعب العراقية بشكل كامل، وسينقل صورة سلبية عن الملاعب العراقية الى الاتحاد الدولي والاسيوي.

 

اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :